معركة الفلوجة وهزيمة امريكا في العراق 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معركة الفلوجة وهزيمة امريكا في العراق 1

مُساهمة من طرف العاصفة في 18/1/2016, 6:57 pm

یكشف الاعلامي المعروف احمد منصور ومقدم البرنامج الشھیر (بلا حدود ) علي قناة
الجزیرة القطریة تفاصیل وخفایا معركة الفلوجة الثانیة في تشرین الثاني /نوفمبر 2004
التي تابعھا وغطاھا من المیدان، ویري ان المعركة كانت بمثابة ھزیمة للاستراتیجیة
الامریكیة في العراق . و القدس العربي تنفرد بنشر فصول من الكتاب تكشف عن حجم
الجرائم التي ارتكبتھا امریكا في العراق وفي المدینة التي حولتھا لأنقاض وشردت اھلھا
ولا تزال بعد كل الجرائم تفرض حصارا علیھا مع ان المعركة انتھت منذ اربعة اعوام .
القدس العربي
یوم من أجل أن تتراجع الخسائر . بھذه
لقد واجھت قواتنا أسبوعاً قاسیاً... وأنا أصلي كلَّ
اللغة الملیئة بالھزیمة والانكسار خاطب الرئیس الأمریكي جورج بوش بعض عائلات
القتلي الأمریكیین في العراق في خطاب ألقاه في قاعدة فورت ھود في تكساس في
َّجة بأحدث أنواع
الحادي عشر من نیسان /ابریل عام 2004 حیث كانت قواتھ المدج
الأسلحة والتدریب في العالم، تتقھقر وتنھزم أمام بضع عشرات من المقاتلین العراقیین في معركة الفلوجة الاولى

العاصفة
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 18/01/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة الفلوجة وهزيمة امريكا في العراق 1

مُساهمة من طرف العاصفة في 18/1/2016, 6:58 pm

وفي خطابھ الأسبوعي الإذاعي الذي بُثَّ في نفس الیوم قال بوش مخاطباً الأمریكیین
بنبرة ملیئة بالحزن والھزیمة: ھذا الأسبوع في العراق واجھت قوات التحالف تحدیاً
ونقلت القتال إلي ساحة العدو . وأضاف: وإن إرادتنا الدفاعیة سوف تستمر خلال
الأسابیع المقبلة . في ھذا الوقت كما قال بوش أصبح الأمریكیون في إطار الإرادة
رت عنھ وكالة الأنباء الفرنسیة
َّ
الدفاعیة ولیس الھجومیة، أي إرادة المنھزم، وھذا ما عب
في تقریر نشرتھ في نفس الیوم جاء فیھ: إن معركة الفلوجة أفقدت الأمریكیین منزلة
المقاتلین الذین لا یُقھرون حیث عجز أقوي جیش في العالم عن تحقیق انتصار علي
مقاتلین یقاومون بأسلحة خفیفة مثل الفلوجة . لقد كانت معركة الفلوجة ھزیمة مدویة
لأقوي جیوش العالم.
وفي لیلة الرابع عشر من نیسان/أبریل 2004 ظھر بوش یحمل كل علامات الھزیمة علي
وجھھ بینما كان یجیب الصحفیین عن سؤال حول طلب قائد المنطقة الوسطي الجنرال
جون أبي زید لمزید من القوات لمواجھة المقاومة الشرسة للقوات الأمریكیة في الفلوجة
والعراق، فأجاب بوش: إذا كان ھذا ما یریده فسوف یحصل علیھ . ثم أضاف بوش الذي
بدا متأزماً إلي حد بعید: لقد أصدرت أوامري للقادة العسكریین بعمل ما أمكن لاستخدام
ب الأمر للحفاظ علي النظام ولحمایة قواتنا . وقال: إن عواقب
القوة الحاسمة إذا تطلَّ
الفشل في العراق سیكون من الصعب تخیلھا مشیراً إلي أنھ في حال حدوث ذلك فإن
جمیع أعداء أمریكا في العالم سیفرحون، معلنین ضعفنا وتراجعنا، وسیستخدمون ھذا
الانتصار لتجنید جیل جدید من القتلة في المنطقة . ھكذا كان بوش یعیش مع إدارتھ
وقواتھ حالة الھزیمة بكل أبعادھا.
لقد دخلت الفلوجة السجل العسكري الأمریكي علي أنھا رمز المقاومة في العراق وأنھا
المدینة التي ھزمت الجیش الأمریكي أقوي جیوش العالم، وأنھا المدینة التي حطمت
المشروع الأمریكي في العراق والمنطقة، كما أنھا المدینة التي دقت المسمار الكبیر في
نعش الامبراطوریة الأمریكیة، وھي المدینة التي أذلت بوش ورجالھ وبالتالي لا بد من
الانتقام من الفلوجة وأھلھا بل وحتي من بیوتھا وشوارعھا وأحجارھا ومیاه نھر الفرات
الذي یمر من حدودھا الغربیة، وكل مظاھر الحیاة فیھا. وما كان یحدث في ذلك الوقت لم
یكن سوي جانبٍ من الانتقام من أھلھا ومحاولة كسر شوكة المقاومة بھا، والمبررات
الأمریكیة لكل الجرائم الأمریكیة التي ترتكب كانت دائماً جاھزة، تساعدھا آلة إعلامیة
عالمیة ھائلة، وحكومة عراقیة عمیلة ھدفھا استرضاء المحتل بأي ثمن.

العاصفة
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 18/01/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة الفلوجة وهزيمة امريكا في العراق 1

مُساهمة من طرف العاصفة في 18/1/2016, 7:00 pm

وقد كان بوش یتابع معركة الانتقام من الفلوجة بنفسھ یوماً بیوم وساعة بساعة، وفي
یوم الأربعاء 10 تشرین الثاني/نوفمبر أعلن بوش أن: العملیات تجري في الفلوجة علي
ما یرام وقال للصحافیین في ختام لقاء عقده في البیت الأبیض مع الأمین العام لحلف
شمال الأطلسي یاب دو ھو شیفر: التقیت المسؤول عن العملیات المیدانیة أمس الجنرال
كایسي وقال: إن الأمور تجري علي ما یرام في الفلوجة وأنھم یبذلون جھوداً جیدة لبسط
الأمن في البلاد .
ولا زالت الفلوجة بعد مرور ما یقرب من أربع سنوات علي حرقھا وتدمیرھا محاصرة
من القوات الأمریكیة ولا یسمح لغیر أھلھا بدخولھا، مع تعتیم تام علي جرائم الإبادة التي
ارتكبتھا القوات الأمریكیة فیھا.
ولأن معركة الفلوجة بشھادة كل الأطراف كانت معركة التاریخ والعراق والاحتلال
ومستقبل العراق، فقد سعیت لإعداد ھذا الكتاب حتي لا تكون الفلوجة ومعركتھا الفاصلة
في نھایة الأمر مجرد سطر في كتب التاریخ، وكتابتي ھنا في معظمھا كتابة شاھد عیان
حیث كنت علي رأس فریق قناة الجزیرة الذي قام بتغطیة معركة الفلوجة الأولي في
نیسان/أبریل من العام 2004 من بدایة الحصار للمدینة وحتي انھیاره. وكما نجح رجال
المقاومة المدافعون عن المدینة في تحقیق ھزیمة مدویة للقوات الأمریكیة التي تشكل
أقوي جیوش العالم خلال ستة أیام ومنعوھم من اختراق المدینة أو دخولھا، حرص
الأمریكیون في معركة الفلوجة الثانیة في تشرین الثاني/نوفمبر 2004 التي كانت معركة
الانتقام والتدمیر للمدینة أن یتموا عملیة الحرق والإبادة خلال ستة أیام أیضا كما قال قائد
المارینز المیجور جنرال ریتشارد ناتونسكي.
وفي ھذا الكتاب سیجد القاريء القصة التي لم ترو من قبل عن معركة الفلوجة أو التي
رویت متناثرة في مئات المصادر، وسیدرك كیف كانت معركة الفلوجة ھي معركة العراق
ومعركة التاریخ الذي تغیر بالكامل بعدھا. فالتاریخ الذي كان یخطط بوش لصناعتھ في
ر وتغیر علي مداخل الفلوجة،
ِّ
العراق والمنطقة مستخدماً أقوي جیوش العالم، أُحبط ودُم
وعاشت الولایات المتحدة الھزیمة منذ تلك المعركة في نیسان/أبریل 2004 ولا زالت
وستظل تعیشھا حتي تخرج بجیوشھا مھزومة من العراق، وربما ستظل تعیشھا لعقود
یمكن أن تؤدي كما قال مستشار الأمن القومي الأمریكي الأسبق ..زبیغنیو بریجنسكي في

العاصفة
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 18/01/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة الفلوجة وهزيمة امريكا في العراق 1

مُساهمة من طرف العاصفة في 18/1/2016, 7:01 pm

كتابھ الفرصة الثانیة الذي صدر في آذار/مارس 2007 إلي نھایة المشروع الامبراطوري
الأمریكي في المنطقة.
بدأ اجتیاح المدینة مساء السابع من تشرین الثاني/نوفمبر بعد إعلان علاوي حالة
الطواريء في العراق وأغلق حدوده البریة والجویة، إنھا معركة الانتقام من المدینة التي
ھزمت الامبراطوریة الأمریكیة، كان بوش ورامسفیلد وباول یدیرون المعركة، التي
شارك فیھا عشرون ألف جندي أمریكي خلاف المرتزقة العراقیین والأجانب، وقد وصفت
بالتفصیل أھوال الجحیم التي عاشھا أھل الفلوجة من خلال شھادات من نجا من تلك
الجریمة البشعة حیث تشیر التقدیرات إلي أن مئة ألف من أھل المدینة كانوا بداخلھا.
تحدثت عن جرائم القوات الأمریكیة من خلال شھادات الشھود وكذلك بطولات المقاومة
د رجال المقاومة الذین كانوا لا یزیدون عن
من خلال شھادة الجنود الأمریكیین، وكیف كبَّ
ألفین حسب أعلي التقدیرات القوات الأمریكیة عدداً كبیراً من القتلي والجرحي مما جعل
بوش ورجالھ یحرقون المدینة بالفوسفور الأبیض والأسلحة الكیماویة بعد المقاومة
الشرسة التي واجھوھا في الأیام الأولي، ثم قدمت إحصاء في النھایة لقتلي الفلوجة
الذین كانوا ضحیة ھذه الجريمة
يتبع..... لاحقاً

العاصفة
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 18/01/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جميل

مُساهمة من طرف احمد34 في 18/1/2016, 7:34 pm

الموضوع جميل وهو منقول من كتاب احمد منصور.. استمر

احمد34
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ممتاز

مُساهمة من طرف صاحب السمو في 18/1/2016, 7:36 pm

وصلني رابط هذا المقال عن طريق جروب الواتساب وقد اعجبني

صاحب السمو
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة الفلوجة وهزيمة امريكا في العراق 1

مُساهمة من طرف عماني في 19/1/2016, 10:49 pm

ذهب صدام وذهبت العراق معه

عماني

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 19/01/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة الفلوجة وهزيمة امريكا في العراق 1

مُساهمة من طرف عراقي بعمان في 20/1/2016, 1:27 pm

الفلوجة كانت مقبرة الغزاه

عراقي بعمان
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى